mjaflou.ahlamontada.net
دار الشباب عويفات الحسين ترحب بضوفيها الكرام

mjaflou.ahlamontada.net


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
***بمناسبة حلول السنة الميلادية 2011  يتقدم مدير دار الشباب عويفات الحسين إلى جميع إطارات الشبيبة والرياضة بأحر التهاني وأطيب الأماني  بمناسبة العام الجديد ***

شاطر | 
 

 التنظيم البيداغوجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 91
نقاط : 310
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 39

مُساهمةموضوع: التنظيم البيداغوجي   الجمعة يناير 22, 2010 9:13 am


التنظيم البيداغوجي




1- الاختلالات وعدم ملائمة طرق العمل


إن الإقبال الضعيف على هذه المؤسسات بالرغم من الإجراءات المتخذة الرامية إلى تحسين شروط استقبال وسير الشباب ، يجد تبريره في استمرار الاختلالات وعدم ملائمة طرق العمل حيث تتجلى في


- قلة الاهتمام الموجـه لدور الشباب في إعداد البرامج وتنفيذها ،


- نقص مزمن في التأطير البيداغوجي راجع لضعف التأهيل وعدم ملائمة بعض الاختصاصات لخصوصيات أنواع الطرق البيداغوجية الموجهة للشباب (البيداغوجية الفعالة القائمة على المبادرة والتفاعل )


- برامج التنشيط والترفيه غير متناسبة والاحتياجات الآنية للشباب ،


- أوقات عمل المؤسسات غير متناسبة والوقت الحر للشباب لاسيما فئة المتمدرسين خلال العطل المدرسية ،


- نوعية استقبال غير كافية ،


- مظهر خارجي للمؤسسات غير جذاب ، .


- عتاد بيداغوجي وتقني غير ملائم أحيانا .


تفرض علينا مثل هذه الوضعية إذا اللجوء إلى مقاربة من شأنها أن تجلب انتباه الشباب إلى مؤسسات المتخصصة لهم وتدعم أثرها على المحيط المباشر ، ينبغي أن يرتكز هذا المسعى على ديناميكية تهدف إلى جعل هذه المؤسسات أكثر جاذبية قصد تثمين القدرات الإبداعية للشباب من خلال :







- تحسين التنظيم البيداغوجي ،


- نوعية المشاريع التربوية البيداغوجية ،


- المشاركة الفعالة للشباب في إعداد البرامج وتنفيذها ،


- الشراكة مع الحركة الجمعوية ،


- متابعة البرامج والأنشطة وتقييمها ،


- وضع وتفعيل شبكة الإعلام والاتصال ،


- تحسين تسيير مؤسسات الشباب . .


[color:3038=#00f]2- تحسين التنظيم البيداغوجي لمؤسسات الشباب[color:3038=#00f]


يهدف تحسين تنظيم البيداغوجي إلى وضع الشباب في قلب المنظومة الكفيلة بخلق الظروف التي تمكّن الشباب من الاستفادة القصوى من الهياكل والوسائل الموضوعة تحت تصرفهم ، ينبغي بالفعل ، أن يكون المنطلق [color:3038=#f00]من الشباب ومع الشباب وبطبيعة الحال [color:3038=#f00]لفائدة الشباب ، يجب أن يمكّن الشباب من التدخل كفاعلين أساسيين في تسيير نشاطات الشباب بل وحتى المشاركة في تحديد الشكل الهندسي الخارجي والداخلي لهياكل التنشيط ، وبرامج التنشيط والترفيه بها والمشاريع والأفكار [color:3038=#f00]" الشبابية " وكذا في تقييم العمل التربوي الموجــّه لهم .


كما يجب أن تشكل مسألة تأسيس العلاقات بين الشباب والمؤسسات الشبابية الانشغال الأساسي لإطارات وموظفي دواوين مؤسسات الشباب والهياكل الملحقة بها .


- ينبغي أن تترجم في شكل تقويم موضوعي للتجربة السابقة للوصول إلى تعزيز المكاسب وترقية [color:3038=#f00]أقطاب بيداغوجية جديدة إن دعت الحاجة لذلك ، وكذا تصحيح الجوانب السلبية التي تمّ رصدها .


في هذا السياق يجب أن تحظى الأقطاب الخمسة الآتية باهتمام خاص :


2.1- فضاءات الترفيه والتنشيط


هي أقطاب مخصصة للترفيه والأنشطة غير الدائمة ، المقترحة على الشباب من غير التزامات مسبقة ( الاستقبال – الإعلام –الإعلام متعدد الوسائط --قاعة العروض – فضاءات المعارض والتعبير الحرّ الدائمة والظرفية – المقهى – فضاءات الترفيه الرياضي ) فإنّها تشكل فضاءات مناسبة من شأنها تشجيع العمليات القطاعية المشتركة الموجهة للشباب في مجال الإعلام والاتصال والتنشيط ...إلخ .


2.2- نوادي الشباب


هي أقطاب مخصّصة للتلقين والتبادل والنشاطات الجماعية في المجالات ذات البعد الاجتماعي والرياضي والثقافي والعلمي ، مثل البيئة والفلك والفنون الدرامية والموسيقى والفنون التشكيلية والتكشيف والرياضة الجوارية( الموجودة في محيط المؤسسة) وترقية الروح الرياضية ( المثل الاولمبية ) ...الخ .


2. 3- ورشات تقنيات التنشيط النفعي


هي أقطاب للتلقين والتعلم في المجالات الثقافية والفنية والعلمية للشباب ، فهي مخصصة للصناعات التقليدية والحرف واللغات والإعلام الآلي والموسيقى والإعلام المتعدد الوسائط والنشاطات الخاصة ( الخياطة – الحلاقة والطبخ ) بالنسبة للأشخاص الذين لا تتوفر فيهم شروط الالتحاق بمراكز التكوين المهني وكذا بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة .


2.4- ندوات اللقاء والحوار


هي أقطاب للتدرّب الحر على المواطنة حيث يلتقي الشباب في جو حسي يتبادلون فيه الآراء ويتحاورون حول مواضيع يختارونها بأنفسهم باستعمال دعائم رقمية حديثة ذات الصلة بمجال النشاط التنظيمي لمؤسسة الشباب .


2.5- قطب دعم الشباب


هي خلية مخصصة للإصغاء والإعانة والدعم ومرافقة الشباب في التكفّل بانشغالاتهم ومشاريعهم وتحقيق أفكارهم .


ينبغي على هذه الخلية أن تضع آلية لمرافقة الشباب الراغبين في الانضمام إلى جمعية أو تأسيسها .


من الأهمية بمكان في هذا الإطار ، التأكيد على ضرورة" التوجه إلى الشباب" عبر منظومة تقوم على أساس العمل الميداني تجاه كل شاب أو مجموعة من الشباب في الأحياء والقرى ..إلخ .


يجب أن يتّسم هذا التنظيم البيداغوجي للنشاطات بالمرونة في التنفيذ بحيث يمكن ملائمته بحسب طبيعة المؤسسة وحجمها وكذا بحسب حاجات وتطلعات الشباب المعبر عنها من خلال الحوار والبحوث الميدانية و سبر الآراء .


3 – نوعية المشاريع التربوية


إنّ نوعية المشاريع التربوية هي ثمرة مساهمة الجميع وكذا التشاور والتبادل حول تصور البرامج الموجهة للشباب . لهذا لا ينبغي للجنة البيداغوجية للمؤسسة أن تتردد في الاستعانة بأي شخص بإمكانه تقديم مساهمة نوعية : أساتذة – مربون – نفسانيون – مختصون في البيداغوجية ، إطارات – منتخبون – أولياء ..إلخ .


يجب أن يرتكز المشروع التربوي للمؤسسة في كل الأحوال حول :


- الأهداف (العامة و التقنية والعملية والوسيطة) الملائمة لحاجات وتطلعات الشباب .


- التكلفة المالية للمشروع ،


- رزنامة التنفيذ ،


- وسائل التنفيذ ،


- طرق التقييم


- آليات المتابعة ،


- التكوين الدائم للمؤطرين والمنشطين والمسيرين.


في ذات الوقت يجب على كل مرب أو منشط أن يسجل حضوره بفعالية وإعداد مشروعه البيداغوجي او برنامج نشاطه لا سيما من خلال الوثائق الآتية :


- البطاقات المنهجية ،


- البطاقات الفنية ،


- بطاقات المتابعة البيداغوجية .


4- مشاركة الشباب والشراكة مع الحركة الجمعوية


عملا على الاستجابة للحاجات التي يعبر عنها الشباب ، يتعيّن استشاراتهم لاسيما من خلال جمعياتهم الفاعلة ، على أن تشمل هذه الاستشارة ، البرامج الدائمة وتلك المتعلقة بفترات معينة من السنة مثل :


- البرنامج الصيفي للترفيه والتبادل وعطل الشباب ،


- برامج التنشيط والترفيه خلال العطل المدرسية الشتوية والربيعية مع تخصيص فقرات للأطفال ،


- البرنامج الخاص بشهر رمضان ،


- البرنامج الخاص بالأحياء الهشة ومراكز العبور عن الاقتضاء ،


- البرنامج الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة " المعوقون"


- البرنامج الخاص " بوقاية ورعاية الشباب "


ينبغي أن تحدد لهذه البرامج أهداف كمية ونوعية واضحة يتم تقييمها بعد الإنجاز .


كما تطور مؤسسات الشباب علاقات شراكة مع الجمعيات الشبانية والجماعات المحلية والمؤسسات التربوية والتكوينية على أساس اتفاقيات محددة تسمح لكل فئة من المستعملين بالاستفادة من فترات محددة للنشاط تضبط سويا والتكفل أو تأطير بعض الأنشطة الترفيهية عند الاقتضاء .


5- كيفية تقييم العمل التربوي وترقية إبداعات الشباب


ـ تخضع نشاطات مؤسسات الشباب لتقييم منتظم ودوري في كل مراحل تنفيذ مشاريعها التربوية .
كما يجب أن يشمل هذا التقييم الذي يباشره المجلس البيداغوجي الموسع عند الاقتضاء لكل شخص مؤهل ، الجانب الكمي والنوعي مع تمكين الشباب أنفسهم من تقييم العمل التربوي الموجه لهم


[color:3038=#00f]6- تحسين الخدمات المقدمة من طرف مؤسسات الشباب في مجالات التنظيم والسير والتسيير


عملا على الأداء الأمثل لمهمة التنشيط الدائم وفق الوقت الحرّ للشباب ، يجب أن تنتظم النشاطات بمؤسسات الشباب ، في حدود الإمكان ، بشكل مستمر خلال كل أيام الأسبوع بما فيها أيام الراحة والعطل المدرسية وذلك حسب التوقيت التالي :


- صباحا : من الثامنة(08) إلى منتصف النهار (12).


- بعد الزوال : من الواحدة (13) إلى العاشرة ليلا (22) .


و هذا طبعا مع إمكانية ملائمة هذا التوقيت بحسب الخصوصيات المحلية والفصول واحتياجات الشباب .


إن تطبيق مجمل هذه الأحكام يتطلب التحلي بثقافة مهنية جديدة قوامها الالتزام والصرامة لدى مسؤولي مؤسسات الشباب المؤطرين والمنشطين والموظفين البيداغوجين العاملين بها .

<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=5 width="88%" align=center border=0>

<TR>
<td><TABLE cellSpacing=1 cellPadding=0 width="98%" align=center border=0 name="TemplateTable">

<TR>
<td vAlign=top CellStyle>
</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mjaflou.ahlamontada.net
 
التنظيم البيداغوجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mjaflou.ahlamontada.net :: دار الشباب عويفات الحسين :: ورشات دار الشباب :: إعلام والتوجيه-
انتقل الى: